منتديات بيت كاحل الرسمية

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائره اهلاوسهلا بكم في منتديات بيت كاحل الرسمية يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو في منتديات بيت كاحل الرسمية
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام ألى اسرة منتديات بيت كاحل الرسمية سنتشرف في تسجيلك

شكرا cheers
أدارة منتديات بيت كاحل الرسمية

    في ذكرى الانتفاضه ذكريات كثيره

    شاطر
    avatar
    مجد الخليل
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 38
    نقاط : 80
    تاريخ التسجيل : 07/12/2010

    في ذكرى الانتفاضه ذكريات كثيره

    مُساهمة من طرف مجد الخليل في 12/9/2010, 10:26 pm

    قبل ثلاثة وعشرين عاما و في مثل هذا اليوم كان الجيش الإسرائيلييلاحق المتظاهرين في أزقة المخيمات و شوارع المدين فيما و أصوات الرصاص تدوي في كل الأحياء، لم يكن انذاك فضائيات، كانت القناة الأولي الإسرائيلية و صوت إسرائيل و راديو مونت كارلوا .

    في تلك الأيام كان جهاز الراديو مفتوحا في كل بيت لم يكن قد عرف الخبر العاجل.

    - الطوق و "الطرنيب "

    نتذكر في تلك الليالي صوت سماعة الجيش تنادي "بأمر من الحاكم العسكري يفرض حظر التجول حتى إشعار آخر "كنا نسميه الطوق لقد فرض الطوق علي المخيم و الدوريات الإسرائيلية تشرف علي حظر التجوال علي مداخل المعسكر، و علي بواباته، فيما الجيش في الليل يداهم المنازل و الاعتقالات تشتد .

    يقول أبو محمد: كنا نخشى التحرك داخل المنزل حرصا علي عدم إصدار أي صوت خاصة إذا كانت دورية الجيش في الحارة كنا نسمع صوت الجيش يقترب او يبتعد من علي المخدة حيث نستمع بحرص إلي صوت أقدام الجيش.

    - الحلويات المنزلية

    وأضاف أبو محمد في منع التجول لم نجد ملاذا غير " الشدة" في بداية الانتفاضة لم نكن نعرف إلا الهند رمي إلا أن الانتفاضة علمتنا لعبة الطرنيب كنا ننادي خلال ساعات النهار علي جارنا ليأتي عبر السطح و الجار الآخر ليأتي عبر سطح الجيران و نجتمع لتأخذ لعبة الطرنيب كل الوقت.

    كل ما كان يهمنا في تلك الفترة أن نتسامر مع الجيران و نأكل الحلويات التي اشتهرت بها المنازل مثل الحلبة و البسبوسة و المهلبية و أشياء أخري تعلمتها النساء بجدارة خلال منع التجول

    - طاولة الزهر !

    يتذكر أبو عاشور تلك الأيام و الليالي التي استمرت لسنوات فيقول: كنت أسكن علي طرف المخيم غرب مدينة غزة و دائما ما يفرض علي المعسكر الطوق و نبقي نحن خارج منع التجوال و ننتظر لحظة رفع التجول عن المعسكر لمدة ساعتين لنجتمع مع أصدقائنا في المخيم.

    و خلال الطوق كان يهرب الشباب من المعسكر ليجلسوا في خارجه نأكل الحمضيات الكلمنتينا و البرتقال و التي كانت تباع بسعر رخيص بسبب الطوق و ما أن يرفع حظر التجوال حتي يتدفق باعة الخضروات من كل مكان لإنفاق بضاعتهم

    و أوضح أبو عاشور انه تعلم لعبة الزهر و كان دائم الشجار مع والده بسبب تلك اللعبة .

    - التطبيش !

    من جانبه عصام الذي أصيب ثلاث مرات في ساقه خلال الانتفاضة قال : أن " تطبيش " رمي الحجارة كان أشبه بلعبة تم تطويرها معنا منذ الصغر هي لعبة اليهود و العرب حولتها الانتفاضة إلي لعبة واقعية أجدنا فيها رمي الجيش بالحجارة و أجاد الجيش فيها إطلاق الرصاص علينا و يوضح عصام :طورنا اللعبة بالزجاجات و بالمقلاع و كنا دائما نغسل أيدينا بالمياه خوفا من تفتيش الجيش .

    - حيدكيم!

    ما هي تلك العبارة التي كان يرددها الشبان أثناء التظاهرات كانت مناداة الشبان على الجنود الإسرائيليين لا تخلو من الشتائم القذرة غالبا ما كان يتم تعهير الجنود في أمهاتهم و أخواتهم أثناء الاشتباكات بالحجارة مجموعات من الشبان في كل مكان تنادي علي الجنود إلا أن حيدكيم كانت شتيمة غالبا ما نسمعها و تعني باللغة العربية حشرة

    قال هشام إن عملنا في إسرائيل جعلنا نتعرف علي الشتائم باللغة العبرية و كنا دائما نريد استفزاز الجيش الذي يلاحقنا و يصيبنا بالرصاص و يفرض علينا حظر التجوال و في بعض الأحيان كانت لعبة جيدة للتسلية.

    - دراسة معطلة !

    يقول شادي :إن الانتفاضة بدأت و أنا بالصف الخامس و لا أتذكر إننا خلال المرحلة الإعدادية التي درست فيها في مدرسة الرمال أكثر من شهرين خلال الثلاث سنوات إلا أننا نجحنا في الإعدادية و الثانوية و لكننا لم نجيد كتابة أسمائنا باللغة الانجليزية إلا أن والدنا رحمه الله كان يطلب منا إحضار الدفاتر و الكتب خاصة اذا كانت دورية الجيش في منطقتنا .

    -تربية الحمام والأرانب !

    من ناحيته قال أيمن :إن العديد من المنازل الفلسطينية أدخلت تربية الدواجن و الأرانب و الحمام إلي بيوتها كما أدخلت الفقاسات لمتابعة فقس البيض خلال الحظر الطويل للتجول و أوضح انه كان يتبادل مع جاره أزواج الحمام و كان يعتني عناية فائقة في عش الحمام علي سطح منزله

    - غدا إضراب شامل!

    من جانبه أكد إياد :أن الأيام التي لا يفرض فيها حظر التجول كانت التنظيمات تفرض الإضراب فكل فصيل كان يعلن يوم انطلاقته إضرابا لمدة ثلاث أيام و يضيف أن كل الأحداث التي وقعت في تاريخ الشعب الفلسطيني من أيام وعد بلفور كانت كلها مناسبة للإضراب خلال سنوات الانتفاضة و يؤكد صحة كلامه من خلال الشعارات التي كان يكتبها شبان الانتفاضة الملثمون و أشهرها كانت غدا إضراب شامل

    - الكوشوك !

    أما صديقه أبو مروان فيقول: كنا نجيد إشعال الكوشوك الإطارات و نجمع كل ما في الحي من اجل المتاريس التي تعيق حركة الجيش إلا إن شابا من المنطقة أو أهل الحي سيطفئون الكوشوك و يزيلون المتاريس التي وضعناها بأمر من الجيش موضحا أن المتاريس كانت خطة جيدة و فعالة لإعاقة عمل الجيش الإسرائيلي، وأضاف أبو مروان أن أجمل زي كنا نلبسه خلال الانتفاضة اللثام .

      الوقت/التاريخ الآن هو 9/23/2017, 5:44 am